你的位置:伊斯蘭之光 >> 主頁 >> 人生與社會 >> 精神昇華 >> 詳細內容 在線投稿

遠離姦淫(呼圖白)

排行榜 收藏 打印 發給朋友 舉報 來源: 本站原創    作者:admin
熱度1863票  瀏覽823次 【共0條評論】【我要評論 時間:2009年8月06日 21:22

  呼圖白講壇

( 阿漢對照第138講 )

 一卅柯 • 韓文成    編譯

خطبة الجمعة بتاريخ 16 من شعبان 1430هـ الموافق 7 / 8 / 2009م

伊斯蘭紀元1430816 / 西元200987日主麻演講


 

وَلاَ تَقْرَبُوا الزِّنَا

遠離姦淫

 

الحمدُ للهِ رَبِّ العالَـمِينَ، الذي جعَلَ الطيِّباتِ للطيبِّينَ، والخَبِيثاتِ للخَبِيثينَ، وأشهدُ أنْ لا إلهَ إلاّ اللهُ وحدَهُ لا شريكَ له؛ إلهُ الأوَّلينَ وَالآخِرينَ، وقَيُّومُ السمواتِ والأرَضِينَ، وأشهدُ أنَّ محمداً عبدُهُ ورسولُهُ بَلَّغَ البلاغَ الـمُبينَ، وأنارَ المحَجَّةَ للسَّالِكينَ، صَلَّى اللهُ وَسَلَّمَ عَلَيْهِ وعلَى آلِهِ وأصحابِهِ وأتباعهِ إلى يومِ الدِّينِ.

أمَّا بعدُ:

فأُوصيكم ـ عِبادَ اللهِ ونَفْسِي- بتقْوَى اللهِ الجليلِ،والاسـتعدادِ ليومِ الرَّحيلِ. قالَ تعالَى: }وَاتَّقُواْ يَوْمًا تُرْجَعُونَ فِيهِ إِلَى اللّهِ ثُمَّ تُوَفَّى كُلُّ نَفْسٍ مَّا كَسَبَتْ وَهُمْ لاَ يُظْلَمُونَ { }البقرة: 281{.

أيُّها الإخْوَةُ المسلمونَ:

إنَّ الإسلامَ دِينٌ عظيمٌ يُزَكِّي النُّفوسَ بالفضائِلِ ويُنَمِّيها، ويَحْفَظُ الـمُجْتمَعاتِ بسِيَاجِ الأخْلاقِ والعِفَّةِ ويُرَبِّيها، وصانَ الدِّينَ والدِّماءَ والأعْراضَ والعُقولَ والأمْوالَ، وشرَعَ لها مِنَ الأحْكامِ ما يَحْفَظُهَا مِنْ عَبَثِ العابِثينَ، وتَرَبُّصِ الـمُجْرِمينَ.

فمِنْ أجْلِ ذلِكَ حَرَّمَ الإسلامُ الفواحِشَ ما ظهَرَ مِنْها وما بَطَنَ ومِنْ أعْظَمِها وأشْنَعِها فاحِشَةُ الزِّنا -أعاذَنا اللهُ وإيَّاكم مِنْها- فقَدْ حَرَّمَها الإسلامُ تحريماً أكيداً، وجَرَّمَ مُقْتَرِفيها تجريماً شديداً؛ لأنَّها مُنافِيَةٌ لِنظامِ حِفْظِ الأنْسابِ، وحِمايةِ الفُروجِ، وصِيانَةِ الأعْراضِ، بَلْ نَهَى الشَّرْعُ الـمُطَهَّرُ عَنِ الزِّنا وعَنْ كُلِّ ما يُقَرِّبُ مِنْه أوْ يَدْعو إليهِ مِنَ النَّظَرِ وَالخَلْوَةِ ونَحْوِهما فقالَ الحقُّ جلَّ جلالُه:} وَلاَ تَقْرَبُواْ الزِّنَى إِنَّهُ كَانَ فَاحِشَةً وَسَاءَ سَبِيلاً { }الإسراء: 32{.وأكَّدَ ســبحانَه حُرْمَتَهُ بقولِهِ :} وَالَّذِينَ لَا يَدْعُونَ مَعَ اللَّهِ إِلَهًا آخَرَ وَلَا يَقْتُلُونَ النَّفْسَ الَّتِي حَرَّمَ اللَّهُ إِلَّا بِالْحَقِّ وَلَا يَزْنُونَ وَمَن يَفْعَلْ ذَلِكَ يَلْقَ أَثَامًا* يُضَاعَفْ لَهُ الْعَذَابُ يَوْمَ الْقِيَامَةِ وَيَخْلُدْ فِيهِ مُهَانًا {  }الفرقـــــان: 68-69{ 

فَقَرنَ الزِّنا بالشِّرْكِ وقَتْلِ النَّفْسِ بغَيْرِ حَقٍّ. وقَدْ شرَعَ الـمَوْلَى - عَزَّ وجَلَّ ـ عُقُوبةً رادِعَةً لِـمَنِ ارْتكَبَ هذِهِ الكَبِيرَةَ؛ فجعَلَ عُقوبَةَ الزَّانِي الـمُحْصَنِ (أيِ المتزوِّجِ) الرَّجْمَ بالحِجارَةِ حتَّى الموتِ، وعقوبةَ الزَّانِي غَيْرِ الـمُحْصَنِ مِاَئةَ جَلْدَةٍ وتَغْريبَ عامٍ؛ حَيْثُ قالَ سبحانَه وَتعالَى :} الزَّانِيَةُ وَالزَّانِي فَاجْلِدُوا كُلَّ وَاحِدٍ مِّنْهُمَا مِئَةَ جَلْدَةٍ وَلَا تَأْخُذْكُم  بِهِمَا رَأْفَةٌ فِي دِينِ اللَّهِ إِن كُنتُمْ تُؤْمِنُونَ بِاللَّهِ وَالْيَوْمِ الْآخِرِ وَلْيَشْـــــــهَدْ عَذَابَهُمَا طَائِفَةٌ مِّنَ الْمُؤْمِنِينَ} { النور: 2{، وعَنْ عبدِ اللهِ بنِ مسعودٍ t قالَ: قالَ رسولُ اللهِ r:"لا يَحِلُّ دَمُ امْرِئٍ مسلمٍ يشْهَدُ أنْ لا إلهَ إلاّ اللهُ وأنِّي رسولُ اللهِ إلاّ بإحْدَى ثلاثٍ: النَّفْسُ بالنَّفْسِ، والثَّيِّبُ الزَّانِي، وَالمفارِقُ لِديِنــهِ التارِكُ للجَماعَــــــــــــةِ" [أخرجَهُ البخاريُّ ومسلمٌ].

عِبادَ اللهِ:

وليسَ الزِّنا عَلَى مَرْتَبَةٍ واحِدَةٍ في الـحُرْمَةِ وَالضَّرَرِ بَلْ تَتَفاوَتُ حُرْمَتُهُ؛ فالزِّنا بالمحَارِمِ أعْظَمُ حُرْمَةً مِنْ غَيْرِهِ، والزِّنا بامْرَأةِ الجارِ أشَدُّ قُبْحاً مِنَ الزِّنا بغيرِها؛ إذْ رَوَى الِمقْدادُ بنُ الأسْوَدِ t أنَّ النبيَّ rقالَ:"لَأَنْ يَزْنِيَ الرَّجُلُ بِعَشْرِ نِسْوَةٍ أيْسَرُ عَلَيْهِ مِنْ أنْ يَزْنِيَ بامرَأةِ جارِهِ"[أخرجَه أحمدُ والطبرانيُّ] والزِّنا بالمرْأَةِ الأجْنَبِيَّةِ ذاتِ الزَّوْجِ أشْنَعُ مِنَ الزِّنا بغَيْرِ ذاتِ زَوْجٍ، وزِنا العالِمِ أفْظَعُ مِنْ زِنا الجاهِلِ، وفي رمَضانَ أوْ في البَلَدِ الحرامِ أعْظَمُ جُرْماً وأقْبَحُ أثَراً، وَزِنا الشَّيْخِ الكَبيرِ أقْبَحُ مِنْ زِنا الشَّابِّ؛ فعَنْ أبي هريرةَ t قالَ: قالَ رسولُ اللهِ r :"ثَلاَثةٌ لا يُكَلِّمُهُمُ اللهُ يومَ القِيامَةِ ولا يُزَكِّيهم وَلا يَنْظُرُ إليْهِم ولَهمْ عَذابٌ أليمٌ: شَيْخٌ زانٍ، ومَلِكٌ كَذَّابٌ، وعائِلٌ "أيْ فقيرٌ"مُسْتَكْبِرٌ"[أخرجَه مسلمٌ].

أيُّها الكِرامُ:

إنَّ الزِّنا لا يَنْبُتُ إلاَّ في نُفُوسٍ عَلِيلَةٍ، وقُلوبٍ مَرِيضَةٍ يُسَيْطِرُ علَيْها حُبُّ الشَّهَواتِ، وَقِلَّةُ النَّظَرِ في العَواقِبِ وَالمآلاتِ، وإنَّ ثَمَّةَ أسْباباً تَدْعُو إليهِ، وتَؤُزُّ عَلَيْهِ، وأعْظَمُ هذِهِ الأسْبابِ: ضَعْفُ الإيمانِ، فإنَّ النُّفوسَ إذا فَرَغَتْ مِنْ وَازِعِ الإيمانِ، وَخَلَتِ القلوبُ مِنْ خَوْفِ ذِي الجَبرَوتِ والسُّلْطانِ؛ انْساقَتْ وراءَ الشَّهَواتِ، وَانْقادَتْ لِلَّذائِذِ والنَّـزَواتِ؛ حتَّى يكونَ  عَبْداً لها، وإلى ذلِكَ أشـارَ النبيُّ r لـمّا قالَ:"لا يَزْنِي الزَّانِي حِينَ يَزْنِي وهُوَ مُؤْمِنٌ" [أخرجَه البخاريُّ ومسلمٌ مِنْ حديثِ أبي هريرةَ t] . وعَنْ أبي هريرةَ t عَنِ النبيِّ r قالَ:"كتَبَ اللهُ عَلَى ابْنِ آدمَ نَصيبَهُ مِنَ الزِّنا مُدْرِكٌ ذَلِكَ لا مَحَالَةَ، فالعَيْنانِ زِناهُما النَّظَرُ، والأُذُنانِ زِناهُما الاسْتِماعُ، وَاللسانُ زِناهُ الْكَلامُ، وَالْيَدُ زِناها البَطْشُ، والرِّجْلُ زِناها الخُطَا، والقَلْبُ يَهْوَى ويتَمَنَّى، ويُصَدِّقُ ذلِكَ الفَرْجُ وَيُكَذِّبُهُ" [أخرجَه البخاريُّ ومسلمٌ واللفظُ له]، وقَدْ قِيلَ: إنَّ حَبْسَ النَّظَراتِ أَيْسَرُ مِنْ دَوامِ الحَسَراتِ.

إخْوَةَ الإسلامِ:

وإهْمالُ الصَّلاةِ بتَرْكِ الـمُحافَظَةِ عَلَيْها، أوْ عَدَمِ أدَائِها بخُشُوعٍ للهِ وخُضُوعٍ له عَزَّ وجَلَّ سَـبَبٌ لِلْمَيْلِ إلى اللذَّاتِ وَاسْتِحْواذِ الشَّهَواتِ؛ فقَدْ قالَ رَبُّنا عَزَّ وجَلَّ: } فَخَلَفَ مِن بَعْدِهِمْ خَلْفٌ أَضَاعُوا الصَّلَاةَ وَاتَّبَعُوا الشَّـهَوَاتِ فَسَوْفَ يَلْقَوْنَ غَيًّا { } مريم: 59{ كَما أنَّ تَبَرُّجَ النِّساءِ يَلْفِتُ أنظارَ الرِّجالِ إليْهِنَّ، وهُوَ مَدْعاةٌ لاسْـتِثارَةِ شَـهَواتِ القُلوبِ الـمَرِيضَةِ، والنُّفوسِ الضَّعِيفَةِ، وقَدْ أمَرَ اللهُ عَزَّ وجَلَّ المؤمنينَ والمؤمناتِ بِغَضِّ الأَبْصارِ وحِفْظِ الفُرُوجِ وَبِلِباسِ الحِشْمَةِ والعَفافِ فقالَ سبحانَه:} قُل لِّلْمُؤْمِنِينَ يَغُضُّوا مِنْ أَبْصَارِهِمْ وَيَحْفَظُوا فُرُوجَهُمْ ذَلِكَ أَزْكَى لَهُمْ إِنَّ اللَّهَ خَبِيرٌ بِمَا يَصْنَعُونَ*وَقُل لِّلْمُؤْمِنَاتِ يَغْضُضْنَ مِنْ أَبْصَارِهِنَّ وَيَحْفَظْنَ فُرُوجَهُنَّ وَلَا يُبْدِينَ زِينَتَهُنَّ إِلَّا مَا ظَهَرَ مِنْهَا { }النور:30ـ31{.ونَهَى النبيُّ-عليهِ الصلاةُ والسلامُ ـ المرأَةَ عَنِ التَّعَطُّرِ أَوِ التَّبَخُّرِ إذا خَرَجَتْ مِنْ بَيْتِها ولوْ كانَ خُروجُها إلى المسْجِدِ؛ مِنْ أَجْلِ صِيَانَةِ الـمُجْتمَعِ، وحِفْظِ حَياءِ المرْأَةِ، وحِرَاسَةِ الأخْلاقِ والفَضِيلَةِ.

عَنْ أبي مُوسَى الأشْعَريِّ t عَنِ النبيِّ r:"إذا اسْتَعْطَرَتِ المرْأَةُ فمَرَّتْ عَلَى القَوْمِ لِيَجِدُوا رِيحَها فهِيَ كَذا وكَذا" قالَ: قَوْلاً شديداً"[أخرجَه أبو داودَ]، ولا يَخْفَى أنَّ الخَلْوَةَ بَيْنَ الرَّجُلِ وَالمرْأَةِ الأجْنَبِيَّةِ يُثِيرُ كَوامِنَ الشَّـهْوَةِ في النُّفوسِ، عَنِ ابْنِ عبَّاسٍ رضِيَ اللهُ عَنْهما قالَ:سِــمْعتُ النبيَّ  rيَخْطُبُ يقولُ:"لا يَخْلُوَنَّ رَجُـلٌ بامْرَأةٍ إلاَّ ومَعَهـا ذُو مَحْرَمٍ، ولا تُسـافِرُ المرأةُ إلاَّ مَـــعَ ذِي مَحْرَمٍ"[أخرجَه البخاريُّ ومسلمٌ واللفظُ له].

إخوَةَ الإيمانِ:

ولَقَدْ عَلِمَ كُلُّ عاقِلٍ ما لِفاحِشَةِ الزِّنا مِنْ آثارٍ خَطيرَةٍ، وشُرورٍ مُسْتَطِيرَةٍ عَلَى الأفْرادِ والـمُجْتمَعاتِ، وَالِقيَمِ والأَخْلاقِ، إذِ الزِّنا يَنْـزِعُ الإيمانَ مِنَ القُلوبِ، ويَطْمِسُ نورَ البَصيرَةِ في الصُّدورِ، قالَ ابنُ عباسٍ رضِيَ اللهُ عَنْهما: ما مِنْ عَبْدٍ يَزْنِي إلاَّ نَزَعَ اللهُ نُورَ الإيمانِ مِنْ قَلْبِهِ.

عبادَ اللهِ:

ومِنْ هـذِهِ الآثارِ: ظُهورُ الأَوْجاعِ والأمْراضِ الَّتي لَـمْ تَظْهَرْ في أقْوامٍ سـابِقِينَ كما قالَ النبيُّr :"يا مَعْشَرَ الـمُهاجِرِينَ: خِصالٌ خَمْسٌ إذا ابْتُلِيتُم ِبهِنَّ وأَعُوذُ باللهِ أنْ تُدْرِكُوهُنَّ:لَـمْ تَظْهَرِ الفاحِشَةُ في قَوْمٍ قَطُّ حتَّى يُعْلِنُوا بِها إلاَّ فَشا فيِهمُ الطَّاعُونُ وَالأوْجاعُ التيِّ لَـمْ تَكُنْ مَضَتْ في أسْلافِهمُ الذينَ مَضَوْا"[أخرجَه ابنُ ماجَه مِنْ حديثَ ابنِ عمرَ رضِيَ اللهُ عَنْهما]، وما مَرَضُ نَقْصِ الـمَناعَةِ الـمُكْتَسَبَةِ (الإيدْزُ) عَنْ عِلْمِنا وَأسْماعِنا بِبَعِيدٍ .

والزِّنا ـ يا عِبادَ اللهِ ـ مِنْ عَوامِلِ هَلاكِ الأُمَمِ وانْدِثارِ الحَضاراتِ، ونَذِيرُ حُلولِ سَخَطِ اللهِ وعِقابِهِ عَلَى العِبادِ، فَعنْ عبدِ اللهِ بنِ مسعودٍ t أنَّ النبيَّ r قالَ:"ما ظَهَرَ في قَوْمٍ الرِّبا والزِّنا إلاَّ أَحَلُّوا بِأَنْفُسِهم عِقابَ اللهِ" [أخرجَه أحمدُ]، والزِّنا يُضَيِّعُ الأنْسابَ، وَيُفَرِّقُ الأُسَرَ، ويُفَكِّكُ الـمُجْتمَعاتِ، ويُحَطِّمُ القِيَمَ، وهُوَ سَبَبٌ عظيمٌ مِنْ أسْـبابِ دُخُولِ النَّارِ والحِرْمانِ مِنَ الجنَّةِ؛ فقَدْ سُئِلَ رسولُ اللهِ r عَنْ أكْثَرِ ما يُدْخِلُ الناسَ النَّارَ فقالَ:"الفَمُ والفَرْجُ" [أخرجَه الترمذيُّ من حديثِ أبي هريرةَ t].

بارَكَ اللهُ لي ولكم في القرآنِ العظيمِ، ونَفَعَنا جميعاً بما فيهِ مِنَ الآياتِ والذِّكْرِ الحكَيمِ، أَقُولُ قَوْلِي هَذَا وأستغفرُ اللهَ الغفورَ الحَلِيمَ وأتوبُ إلى البارِئِ الكريمِ؛ فاستَغْفِروهُ وتُوبوا إليهِ إنَّه هوَ التَّوابُ الرحيمُ.

  讚美安拉 —— 萬世之主,他使貞潔者相互匹配,使污濁者臭味相投。我見證萬物非主,惟有安拉,獨一無二、無始無終、維護天地的主;我見證先知穆罕默德是主的僕人和傳達啟示、光耀正道的使者,願主賜福安於他和聖裔、聖伴及其追隨者們,直至報應日!

安拉的僕民啊!

  我囑告你們和我自己要敬畏至尊無比的主,為自己的死亡之日做準備,至尊主說:“【281】你們要謹防將被召回于安拉的那一天,人人都將得到自己行為的全部回報,絲毫不受虧待。”(《古蘭經》2章281節)

各位穆斯林:

  伊斯蘭是偉大的宗教,它以良好道德培養人的情操,以道德規範維持社會秩序,全面維護人的信仰、生命、尊嚴、思想、財產,為此制定了相應的法律以示懲戒。

  伊斯蘭禁止各種公開和隱蔽的放蕩行為,尤其嚴禁姦淫。—— 願主保佑我們免犯此罪!—— 伊斯蘭之所以嚴禁姦淫,視其為犯大罪,是因為它不符合傳承血緣、保守貞節和維護尊嚴的法則,伊斯蘭法甚至禁止誘發姦淫的男女直視和幽會等行為。至尊主說:“【32】你們勿近姦淫,那是可恥行為,此行徑可惡至極!”(《古蘭經》17章32節)

  還強調說:“【68】他們不向安拉以外的任何神靈祈禱;不殺安拉禁殺的生命,除非伸張正義;他們也不姦淫,犯此罪者必遭懲罰,【69】在復活日要加倍受罰和永受其辱。”(《古蘭經》25章68-69節)

  在這段經文裏,至尊主將姦淫與舉伴主和無故殺人相提並論,為此制定了極為嚴厲的懲罰措施。根據聖訓,對已婚姦淫者可處以石刑擊死,對未婚姦淫者施以鞭笞一百和放逐一年的懲罰。至尊主說:“【2】淫婦和姦夫,應各打一百鞭。如果你們信仰安拉和後世,就不要因同情而妨礙對其執行安拉之法,要讓一部分信士見證其受刑。”(《古蘭經》24章2節)

  先知(主賜福安)說:“不得殺害任何一位見證萬物非主惟有安拉、我是安拉的使者的人,除非三種人:故意殺人者、已婚姦淫者、背離信仰出賣集體的叛徒。”(阿蔔頓拉•本麥斯歐德傳述《布哈裏聖訓錄》《穆斯林聖訓錄》)

安拉的僕民啊!

  姦淫之罪因其性質不同而受罰的程度也不同:

  1)最嚴重的是親人之間的亂倫罪;

  2)鄰里之間的通姦罪;先知(主賜福安)說:“與十女通姦之罪也比與一女鄰居通姦之罪要輕。”(米格達德•本埃斯外德傳述《艾哈邁德聖訓錄》《推蔔拉尼聖訓錄》)

  3)有配偶姦淫者比無配偶姦淫者嚴重;

  4)有知識姦淫者比無知識姦淫者嚴重;

  5)在齋月或聖地姦淫者性質極為嚴重;

  6)老年人姦淫比青年人姦淫嚴重,先知(主賜福安)說:“在複生日因得不到主的關注和淨化而遭受痛刑的三種人是:姦淫的老人、撒謊的統治者、傲慢的窮人。”(艾卜胡萊賴傳述《穆斯林聖訓錄》)

各位尊貴的教胞:

  犯姦淫罪者是思想腐化和心靈不健康的人,這種人往往被性欲控制而不考慮行為後果。而導致姦淫的主要原因有以下幾種:

  1)信仰薄弱。心靈一旦缺乏信仰的約束和對主的敬畏,勢必會跟著欲望隨波逐流,最後變成欲望的奴隸,發展到先知(主賜福安)所指的程度:“穆斯林在姦淫時不算信士。”(艾卜胡萊賴傳述《布哈裏聖訓錄》《穆斯林聖訓錄》)

  先知(主賜福安)還說:“每個人註定會遇到無法避免的姦淫,眼淫之窺視,耳淫之偷聽,舌淫之浪語,手淫之觸摸,腳淫之邁步,心淫之想入非非,生殖器只是實施與否而已。”(艾卜胡萊賴傳述《布哈裏聖訓錄》《穆斯林聖訓錄》)有人說得好:收斂目光一時,避免悔恨一世。

  2)忽視拜功不守五時,或在禮拜時缺乏虔誠敬意,從而使人縱情聲色放浪形骸:“在他們之後,一些忽視禮拜和追求私欲的子孫繼承了他們,那些人將會遭到毀滅。”(《古蘭經》19章59節)

  3)女性炫耀色相以吸引男性目光。這會激起心靈有病和意志薄弱者的欲望,所以至尊主命令男女信士要低垂目光、保守貞節、衣著端莊、潔身自好:“【30】你告訴男信士們,讓他們低垂目光和守護下體,這樣最能保持他們的純潔,安拉知曉他們的一切作為。【31】你也告訴女信士們,讓她們低垂目光和守護下體,不要顯露首飾,除非自然外露。”(《古蘭經》24章30-31節)

  先知(主賜福安)禁止婦女出門時塗脂抹香,哪怕是去禮拜寺,這是為了保障社會安寧和維護禮義廉恥。艾卜穆薩•艾什艾裏(主降喜愛)傳述:“先知說:‘如果婦女出門塗脂抹香招搖過市,意在吸引人們聞其香味,那她就是如此如此之婦(意為不正經的女人)。’先知說了重話。”(《艾卜達伍德聖訓錄》)

  4)男女幽會。眾所周知,孤男寡女獨處必然會激起潛在的欲望,先知(主賜福安)說過:“男女相會,女方要有親人陪同,婦女出門旅行應有親人陪伴。”(伊本安巴斯傳述《布哈裏聖訓錄》《穆斯林聖訓錄》)

各位教胞:

  凡是有理智的人都清楚姦淫給個人、社會和道德價值觀帶來的災難性後果:

  1)姦淫使人喪失內心的信仰之光。聖伴伊本安巴斯(主降喜愛)說:“沒有一個姦淫者不被安拉從其內心奪走信仰之光。”

  2)姦淫引發各種疾病。先知(主賜福安)說過:“遷士們啊!一旦你們沾染五種惡習就必遭殃,我求安拉護佑你們免受其害。任何一個民族一旦公開淫蕩,那麼在他們當中必然會出現前所未有的瘟疫和各種疾病。••• ”(伊本歐麥爾傳述《伊本瑪傑聖訓錄》)

  當前我們耳聞目睹的“獲得性免疫缺陷綜合征”(愛滋病),就是一個實例。

  3)姦淫是民族毀滅和文明消亡的原因之一,它預示著安拉要給人們降下天譴和災難,先知(主賜福安)說:“任何一個民族只要放債和姦淫氾濫,那就是自招安拉的懲罰。”(阿卜頓拉本麥斯歐德傳述《艾哈邁德聖訓錄》)

  4)姦淫導致血緣混亂、家庭分裂、社會解體、價值觀崩潰。

  5)姦淫是令人進火獄而失天堂的一大原因,有人曾問先知世人進火獄的最主要禍因是什麼?先知(主賜福安)回答說:“上口和下口。”(艾卜胡萊賴傳述《帖密濟聖訓錄》)

  願主以偉大的《古蘭經》賜福我和你們,使我們大家受益於天經的啟示和教誨。

  我講這些,祈望主饒恕我和你們大家,你們向主懺悔求饒吧!主是至恕至慈的。


感謝流覽伊斯蘭之光網站,歡迎轉載並注明出處。
TAG: 呼圖白 姦淫
頂:118 踩:89
對本文中的事件或人物打分:
當前平均分:-0.69 (453次打分)
對本篇資訊內容的質量打分:
當前平均分:-0.53 (379次打分)
【已經有823人表態】
225票
感動
193票
路過
184票
高興
221票
同情
上一篇 下一篇
發表評論

網友評論僅供網友表達個人看法,並不表明本網同意其觀點或證實其描述。

查看全部回復【已有0位網友發表了看法】